منتديات المستقبل السودانية

الزائر الكريم منورنـا في منتديات المستقبل السودانية .. نتشرف بزيارتك ولكن سوف نتشرف أكثر بتسجيلك معانا

المواضيع الأخيرة

» هل الذهب المحلق حرام على النساء
أمس في 23:15 من طرف سراج منير

» فَأَشْرَقَتْ شَمْسُ النِّبوَةِ مِنْهُ في رَمَضانِ
الثلاثاء 3 أبريل - 8:54 من طرف سراج منير

» -ما حد عورة المرأة مع المرأة وعورة مع محارمها .؟
الإثنين 2 أبريل - 23:18 من طرف سراج منير

»  - ما حكم تولية المرأة أمور الدولة.؟
الإثنين 2 أبريل - 22:46 من طرف سراج منير

» فقة فإن الشيطان لا يتـمثل بي
الأحد 1 أبريل - 22:23 من طرف سراج منير

» هل يجوز للجنب قراءة او مس المصحف
الأحد 1 أبريل - 22:19 من طرف سراج منير

» كـلتا يدي ربي يـمين
السبت 31 مارس - 22:48 من طرف سراج منير

» فقة حديث النهى عن الانتعال قائما
السبت 31 مارس - 22:44 من طرف سراج منير

» حكم الصرافة والبورصة والضرائب
السبت 31 مارس - 0:14 من طرف سراج منير

» اقْرَؤُا القُرْآنَ
الجمعة 30 مارس - 23:14 من طرف سراج منير

» ما جعل الله لرجل من قلبين
الخميس 29 مارس - 23:17 من طرف سراج منير

»  الامر بالمعروف والنهى عن المنكر
الأربعاء 28 مارس - 22:29 من طرف سراج منير

» كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ
الأربعاء 28 مارس - 22:26 من طرف سراج منير

»  مكة والاكتشاف العلمي الجديد
الثلاثاء 27 مارس - 22:28 من طرف سراج منير

»  -تعريف الإسلام، وبيان ما يُخرجُ المرء منه
الثلاثاء 27 مارس - 22:25 من طرف سراج منير


    مثل محقرات الذنوب

    شاطر

    foaw2000
    عضو صاعد
    عضو صاعد

    انثى عدد الرسائل : 88
    العمر : 38
    علم الدولة :
    نقاط : 260
    تاريخ التسجيل : 07/10/2012

    مثل محقرات الذنوب

    مُساهمة من طرف foaw2000 في الأربعاء 12 فبراير - 13:06

    مثل محقرات الذنوب


    عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إياكم ومحقرات الذنوب فإنما مثل محقرات الذنوب كمثل قوم نزلوا بطن واد فجاء ذا بعود و جاء ذا بعود حتى حملوا ما أنضجوا به خبزهم و إن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه" (1).

    شرح الحديث:
    المراد بالمحقرات أي الذنوب التي يحتقرها فاعلها- وهي الصغائر- ومقصود الحديث الحث على عدم التهاون بالمحقرات ومحاسبة النفس عليها وعدم الغفلة عنها فإن في إهمالها الهلاك، لأن المحقرات إذا كثرت صارت كباراً كما قال ابن بطال –رحمه الله-(2).

    من فوائد الحديث:
    1- أن الذنوب تنقسم إلى كبائر وصغائر كما قال الله تعالى:{ إنْ تَجْتَنِبُوا كَبائرَ ما تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئاتِكُمْ }( النساء : 31) وقال:{ الذينَ يَجْتَنِبُونَ كبائرَ الإثْمِ والفَواحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ }( النجم : 32) وأصح الأقوال في تعريف الكبيرة: أنها ما ترتب عليها حد في الدنيا أو توعد عليها بالنار أو اللعنة أو الغضب، وألحق بعضهم نفي الإيمان، أو قيل فيه ليس منا أو برئ منه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأما الصغيرة، فقيل: الصغيرة ما دون الحد؛ حد الدنيا وحد الآخرة، وقيل: الصغيرة كل ذنب لم يختم بلعنة أو غضب أو نار، وقيل: الصغيرة ما ليس فيه حد في الدنيا ولا وعيد في الآخرة، وهذا أرجح الأقوال، أن الصغيرة ما ليس فيه حد في الدنيا ولا وعيد في الآخرة.
    2- الحذر من الذنوب والمعاصي وعدم التهاون في شيء منها، فإن الصغائر إذا كثرت ولم تكفر ، أو أصر عليها صاحبها صارت سبباً في هلاكه وبواره.
    3- قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالىSad وللمعاصي من الآثار القبيحة المذمومة المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا الله فمنها حرمان العلم فان العلم نور يقذفه الله في القلب والمعصية تطفئ ذلك النور ...ومنها حرمان الرزق... ومنها وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله لا يوازنها ولا يقارنها لذة أصلاً ولو اجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تف بتلك الوحشة وهذا أمر لا يحس به إلا من في قلبه حياة وما لجرح بميت إيلام فلو لم تترك الذنوب إلا حذراً من وقوع تلك الوحشة لكان العاقل حريا بتركها.. ) (3).

    ________________________________________
    (1) - رواه أحمد (1/ 446) ، وحسنه الحافظ، الفتح (11 /329) وقال الشيخ الألباني : ( صحيح ) انظر حديث رقم : 2686 في صحيح الجامع .
    (2) - الفتح (11 /329) .
    (3) - انظر تتمة هذه الآثار السيئة في الجواب الكافي [1/34 ] .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أبريل - 6:02