منتديات المستقبل السودانية

الزائر الكريم منورنـا في منتديات المستقبل السودانية .. نتشرف بزيارتك ولكن سوف نتشرف أكثر بتسجيلك معانا

المواضيع الأخيرة

» دورة التــــعاقد وإدارة عقـــــود الإنشاءات
الأحد 22 يوليو - 2:15 من طرف محمد سعيد متولى

» دورة الاحترافية في المونتاج والتصوير التلفزيوني
الأحد 22 يوليو - 2:07 من طرف محمد سعيد متولى

» دورة النظام القانونى للمعاملات فى بورصة الأوراق المالية
الأحد 15 يوليو - 5:37 من طرف محمد سعيد متولى

» دورة تطوير استراتيجيات إدارة العقود وتقييم المناقصات
الأحد 15 يوليو - 5:28 من طرف محمد سعيد متولى

» وسيط بال بال السودان _ متجر السودان
الخميس 3 مايو - 7:16 من طرف Beem750

» هل الذهب المحلق حرام على النساء
الأربعاء 18 أبريل - 23:15 من طرف سراج منير

» فَأَشْرَقَتْ شَمْسُ النِّبوَةِ مِنْهُ في رَمَضانِ
الثلاثاء 3 أبريل - 8:54 من طرف سراج منير

» -ما حد عورة المرأة مع المرأة وعورة مع محارمها .؟
الإثنين 2 أبريل - 23:18 من طرف سراج منير

»  - ما حكم تولية المرأة أمور الدولة.؟
الإثنين 2 أبريل - 22:46 من طرف سراج منير

» فقة فإن الشيطان لا يتـمثل بي
الأحد 1 أبريل - 22:23 من طرف سراج منير

» هل يجوز للجنب قراءة او مس المصحف
الأحد 1 أبريل - 22:19 من طرف سراج منير

» كـلتا يدي ربي يـمين
السبت 31 مارس - 22:48 من طرف سراج منير

» فقة حديث النهى عن الانتعال قائما
السبت 31 مارس - 22:44 من طرف سراج منير

» حكم الصرافة والبورصة والضرائب
السبت 31 مارس - 0:14 من طرف سراج منير

» اقْرَؤُا القُرْآنَ
الجمعة 30 مارس - 23:14 من طرف سراج منير


    فقة فإن الشيطان لا يتـمثل بي

    شاطر

    سراج منير
    عضومبتدئ
    عضومبتدئ

    ذكر عدد الرسائل : 37
    العمر : 49
    علم الدولة :
    نقاط : 105
    تاريخ التسجيل : 08/01/2017

    new فقة فإن الشيطان لا يتـمثل بي

    مُساهمة من طرف سراج منير في الأحد 1 أبريل - 22:23

    فقة فإن الشيطان لا يتـمثل بي

    بسم الله
    -الحمد لله رب العـالمين ,
    حديث (( من رآني فقد رآني حقا فإن الشيطان لا يتـمثل بي ))

    هذا حـديث صحيح أخرجـه الشيخان في صحيحيهـما وله ألفـاظ كثـيرة مـتقاربة تـؤدي إلى هذا المـعنى أي : إن الله تبارك وتعالى حفظ نبيه صلى الله عليه وآله سلم
    أن يتشبـه به الشيطان لبني الإنـسان حـتى في المـنام وهذه غـاية مـحافظة الله عـز وجـل لعـصمة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وما ذلك إلا لمـحافظتـه على شريعتـه تبارك وتعالى حـتى لا يؤتى المسـلم في نـومه من الشيطان
    ((مـن رآني في المـنام فقد رآني حـقا )) لم ؟
    عـلل ذلك عليه السلام بقوله :
    (( فإن الشيطان لا يتـمثل بي ))
    وفي لـفظ آخـر
    (( لا يتـزيى بي ))
    ويُخـبر بعض النـاس ممـن يرون أو يظنون بالأحرى أو الأصح أن نقول : يظنون أنـهم رأو النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المـنام لمـجرد أنه خـيل إليهـم أنهـم رأوه في المـنام فإذا مـا سئلوا عـن أوصـافه صلى الله عليه وآله وسلم وشـمائله حـيث ادعـوا أنهـم رأوه أجابوا بصـفات تـخالف المعـروف عـنه صلى الله عليه وآله وسـلم من شـمائله ,

    لقد وقع لنا كـثيرا مع بعض الرائين فكـنا نسألهـم بعضهـم يقول :
    رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسـلم ووجــهه ولحـيته بيــضاء كـلهــا نــور يتــوهـم , أنه يصف حقيقة النبي صلى الله عليه وآله وسلم
    وما درى أن هذا الوصـف باطل
    إلى مـا وصف به النبي صلى الله عليه وسلم يدريه ويعـلمه من كـان على عـلم واسع بشـمائل النبي صلى الله عليه وآله وسلم فإننـا نقرأ في
    صحيح البخـاري و غـيره عن أنس ابن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم
    ما شـانه الله ببيـضاء ,
    فإذن كـيف يصـف المرئي في مـنامه بأن له لحـية بيـضاء وإن كان يضـيف إلى ذلك بأنهـا من نـور والرسول عليه السـلام لا يجـوز أن يـوصف بأنه كـان شـائبا لأنه كذب عليه صلى الله عليه وآله وسلم ويمـكن أن هذا كـذب يدخـل في عـموم قوله عليه الصـلاة والسـلام :

    (( مـن كذب علي مـتعمدا فليتبوء مقعده من النار ))
    وفي لفـظ آخـر :
    (( مـن قال علي ما لم أقل فـليتبوء مقعـده من النار ))

    وهذا الحـديث وإن كان ظاهره التقول عليه بالكـلام على كـلامه عليه الصـلاة والسـلام فلا شك أنه يشمل أيضا أن يُنسب إلى النبي صلى الله عليه وآله وسـلم من الشمـائل والأوصاف ما لم يكن عليها
    فمن ذلك وصـفه عليه السـلام بأنه كان شـائبا أبيض اللحـية لكـثرة الشيب في لحـيته فهذا كـذب
    لما ذكرتـه آنـفا من حديث أنس
    وفي رواية أخرى عـنه أن الشعـرات البيضاء لا يتـجاوز عددهـا عشرين شعـرة في
    فهذا الرائي الذي يقول :
    رأيته ذا لحـية بيـضاء إلى آخر كـلامه يدل على أنه لم ير النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذلك لأنه يقول عليه الصـلاة والسـلام : (( مـن رآني في المـنام فقد رآني حـقا ))
    من رآني :
    يعني بأوصافي وبشـمائلي مـش بالخـيال لا يـطابق ما كـنت عليه في حـياتي
    لذلك كان إمـام المـؤولين للرؤى
    وهـو تـابعي جـليل محمد ابن سيرين رحـمه الله الراوي
    عن ابي هـريرة المـكثر من الرواية عن أبي هـريرة رضي الله عنه كـان مـشهورا بإصـابتـه في تأويل الرؤى كـان إذا جاءه شـخص وادعـى بأنه رأى النبي صلى الله عليه وآله وسلم في المـنام سأله كـيف رأيتـه؟
    فـيصفه بـصفات لم يكن عليه السـلام مـتصفا بهـا في حـياته فـيقول :
    لم تـر الرسول لكـن ذاك شـيطان خـيل إليك أنه الرسول والرسول يقول :
    (( مـن رآني ))
    أي على حقيقتي ,

    وهذا يذكرنا بحـديث آخر وله علاقـة بمسألة أخرى هـامة وهي هل تـكون الدعـوة دعـوة النبي صلى الله عليه وآله سلم قد بلغت ناسا أو قومـا إذا ما بلغتهم محرفة عن حقيقة الدعـوة الإسلامية
    هل تـكون بلغـتهم والحـالة هذه الدعـوة
    وأقـيمت عليهم الحـجة
    ام يكونون ممن يسـميهم العـلماء بأهل الفـترة ويـنطبق عليهم قول ربنـا عز وجـل في القرآن :
    { وما كـنا معذبين حـتى نبعث رسـولا }
    الجـواب بحـديث يشـبه هذا الحـديث من جانب ذاك الحـديث هـو ما رواه الإمـام مسـلم في صحيحه عن أبي هـريرة رضي الله عنه قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    (( ما من رجـل من هذه الأمـة من يهـودي أو نـصراني يسـمع بي - هـنا الشـاهد - يسـمع بي - كما قال : (( مـن رآني ))
    ما من رجـل في هذه الأمـة - أي أمة الدعـوة -من يهودي أو نـصراني يسـمع بي ثم لا يؤمن بي إلا دخل النـار ))
    فقوله عليه الصلاة والسـلام في هذا الحـديث :
    (( يسمع بي ))
    يعني على حـقيقته وعلى حـقيقة ما جاء به من الدعوة إلى الإسلام فإذا كـان ذلك الرجـل من يـهودي أو نـصراني لم يسـمع به عليه السـلام على حـقيقته
    فلم تـبلغـه الدعـوة لأنهـا بلغـته محرفة فإذا آمـن بهذه الدعـوة المحـرفة لم يؤمن به عليه السـلام وعلى ذلك نـفهـم حقيقتين مـؤسفتيـن

    الحـقيقة الأولى :
    أن النـصارى بخـاصة في بلاد الغـرب وأمريكا حينما يقوم يصفون نبينا صلى الله عليه وآله وسلم لأقوامـهم بأوصاف مـخالفة لما كـان عليه الرسول عليه السلام من طـهر وكـمال في الأخـلاق كـما قال :
    (( إنـما بعثت لأتمم مكارم الأخـلاق))
    فحينمـا يصف المبشرون نبينا صلى الله عليه وآله وسلم لقومـهم بهذه الأوصاف ثم كانت النتيجـة أنهم لم يؤمنوا به عليه السلام
    فما بلغتـهم الدعـوة لأنـهم وصفوه لـهم بأنـه كان ذا شـهوة عـامة ودليل أن المسلمين يقولون بأنه عليه السلام حرم على أمـته من النسـاء أكـثر من أربع بينـما هـو تزوج وجـمع في وقـت واحـد بين تسـع من النساء , فهـم - أعني المبشرين - يقولون فأباح النبي لنفسه لغلبة الشهـوة عليه ما حرم على أمـته, فحينما يسمع النصـارى مثل هذه الأوصاف الكاذبة تـكون النتيجة أنـهم لا يؤمنـون لأنـهم قد وُصـف لهم الرسول على غـير حقيقتـه هذه المـسألة الأولى المؤسفة.

    والمـسألة الأخـرى

    على العكس من هذا ولكـنها أيضا مؤسفة , هـناك طائفة من المسلمين ينتـمون إلى الإسلام يشـهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
    ويـصلون ويحـجون ويـزكـون ويصومون ولكـنهم يعـتقدون عـقائد باطلة تـخالف الشريعة الإسلامية في كـثير من عقائدهـا المعـلومة من الدين بالضـرورة
    أولئك هـم المعروفون عند عامة المسـلمين بالقاديانيين والذين يسـمون أنفسـهم بالأحـمديين , لهـم عـقائد ضـالة منحرفة عن الإسلام مـنها اعـتقادهـم بأن باب النبـوة بعده عليه السلام لم يغلق وأنـه مفتوح إلى قـيام السـاعة وأنـه قد جاء واحد منـهم وهـو الذي اتبعوه واغتروا به وابتعدوا بسبب ذلك عن الإسلام بعيدا بعيدا جـدا وهـو المعروف ميركا غلام أحـمد القدياني هؤلاء يدعـون إلى الإسلام في تـلك البلاد الأوروبية بنـشاط عجـيب مع الأسـف واستـطاعوا أن يدخـلوا في إسـلامهـم كثيرمن أولئك الأوروبيين

    فاعـتقدوا ما اعـتقدوه من جـواز مجيء أنبياء بعد الرسول عليه السلام ومـنهم ميركا غـلام أحمد فهـل هـؤلاء الذين أسـلموا إسـلاما قاديانيا سمعوا به عليه السلام على حـقيقته وحـقيقة دعـوتـه
    وهـل ينفعهـم هذا الإسـلام أم لا ينـفعهـم؟
    الجـواب في الحديث السـابق
    (( مـا من رجـل من هذه الأمة من يهودي أو نصراني يسمع بي ثم لا يؤمـن بي إلا دخـل النار ))
    فمن سمـع بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم على غـير ما كان عليه من أخـلاق ومن شريعة فهـو لم يسمـع به وحـينذاك
    لا يكـون من المعذبين الكـافرين في النـار
    لأن الحـجة لم تقم عليه
    وعلى العـكس من ذلك
    أولئك الذين آمـنوا به عليه السـلام على أنـه يقول بأن النبوة بعده سـائغة مـاشية وإلى غير ذلك من عقائد القاديانية
    فقوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في الحديث الأول :
    (( مـن رآني في المـنام ))
    أي : من رآني على حقيقتي البدنية وشمـائلي المحمدية فقد رآني فإن الشيطان لا يتـمثل بي
    وبذلك نعلم أن كـثيرا من الرؤى التي يدعـي أصحابهـا فيها أنـهم رأو النبي صلى الله عليه وآله وسلم وإذا مـا سئلوا عن وصف مرئي كـان جـوابهم أنـهم رأوه في صورة لم يكن عليه السلام عليهـا
    كما ضربنا لكم آنفا مـثلا بالرجـل الشايب والذي لحـيته نـور هكذا رأى الرسول
    فهذه رؤيا شيطانية ,
    كذلك مثلا :
    وقع لنا أننـا سألنا كـيف رأيت الرسول فيجـيب بأني رأيتـه يمشي (الهـوينة) يمشي بضعف
    وهذا خـلاف شمـائله عليه الصـلاة والسـلام
    حيـث جـاء فيهـا أن النبي صلى الله عليه وآله وسـلم كان إذا مـشى فكأنـما ينـصب من صبب
    كناية على أنـه عليه السلام يمشي بقوة فمن رأى أنه يمشي على ضعف فليس هـو الرسول عليه السـلام وهكذا يجـب أن نفهـم هذا الحديث

    والحمد لله رب العالمين


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 15 أغسطس - 7:17